*sms*

.?. My SMS .?.

اهلآ بكم..

 

الخميس، 12 أبريل، 2012




صباحُكم طهر جميل وخميس أروع =)
طهارة الصباح تجعلنا انقى بكثير
اُحبه كثيراً إن كان بلا دوام يُعكر المزاج
الأهم من هذا اُحب الجلوس هُنا وفي السرير
على تمبلر وبلوقر العزيز


أمي. أبي.

احببتُ أن أجعل هذة الأسطر خاصة بهم
أعلم بـِ أن الكثير قد يكَتب عن والديهم وأحبابهم
لكن لكل شخص طريقة في التعبير عن مابخواطره

احببتُ أن ابين كيفيه تأثيرهم علي  بطريقة حسنة.
وكَيف أصبحت إبنتهم العنيدة ذات الرأس الصلب الذي ينكسر لهم فقط
اندمجت شخصياتهم بجسدي وامتلك الأن جمال دمج .

أمي.
لطالما كانت منبع التفاؤل والحياة ومازالت
دوما ماتردد كلمات الرضى على مسامعي
مهما إمتلكت من المال الكثير إلا انها دوماً ما تُخبرنا
بمعاني القناعة ودوما ماتهمس بـِ إذني قناعة بـِ أناقة
تهتم بسعادتنا قبل سعادة نفسها وبالغالب تهملها لترضينا.
تفخر كثيراً لإننا أبناؤها ولكن أُبصم بالمئة بإن فخري لأنها امي اكبر بكثير.
هي شخصية تُكتب في تاريخ كتاباتي
فهي أساس الكلمات الجميلة المبتكرة التي ترددها
عذراً أمي إن سرقت بعض من جمال احرف.
اُحبكِ.


أبي.

عندما يقال أهذا والدكِ.
والرب ان سعادة الدنياء تجتمع في كل حس من جسدي
نبض الطيب انت وحياة الروح
اجمل ماغرسته ومازال ينمو هو حرصكِ الشديد على العبادة
همساتك الخفية التي يسمعها الله في اخر الليل
انا اسمعها ايضاً مهما اخفيتها إلا انني اسمع شهيق بكاء منكِ.
احبْ تلاوتك واحب حُبك.
كُل الحنااان مزروع في مُحياك.
اأخبركَ بسر. !!
انتَ لا تسطيع إخفاء دموعكِ ومشاعركَ إطلاقاً مهما كانت قوة الرجل بكِ
اُحبكَ لهذا.
.وما أسعد أمي بكَ وما أسعدك انت بـِ أمي.



شي بسيط كان في الخاطر ^^









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لامريت ماهوب ضارك علق =)